بيان إدانة جريمة قتل المواطن عبدربه محمد الرشدي الملجمي

التكتل المدني للتنمية والحريات يدين جريمة قتل المواطن عبدربه محمد الرشدي الملجمي على يد عناصر مسلحة في نقطة امنية تابعة للتحالف في الحزام الأمني بمديرية الحد بمحافظة لحج ..

يأتي ذلك في سياق الجرائم والاعتداءات والانتهاكات اليومية التي يرتكبها التحالف السعودي الأمريكي والقوات والعناصر التابعة له بحق الشعب اليمني في مختلف المحافظات اليمنية، وجريمة قتل المواطن الملجمي من ابناء مديرية الملاجم تأتي ضمن جرائم العدوان ومرتزقته وتكشف حقيقة عملائه الذين يرتكبون جرائم تستهدف الأبرياء وتمزيق النسيج الاجتماعي.

وحمل التكتل المدني للتنمية والحريات حكومة فنادق الرياض وما يسمى بالمجلس الانتقالي التابع لدويلة الامارات المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة التي ينفذها المرتزقة بعد ايام من جريمتي المغترب عبد الملك السنباني والشاب عاطف الحرازي في نقاط ما يسمى بالمجلس الانتقالي .
ويطالب التكتل المدني المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية القيام بواجبها الانساني تجاه ما يقوم به القوات التابعة للتحالف وما يسمى المجلس الانتقالي من اعمال اجرامية بحق الابرياء.

ونناشد ما تبقى من الضمائر الحية ونشطاء العالم الحر، إدانة هذه الجرائم والمجازر والوقوف إلى جانب الشعب اليمني، وذلك بتعرية وفضح دول العدوان وما تقترفه من جرائم حرب أمام شعوب العالم.

وفي ختام البيان نسأل الله الرحمة للضحايا والشفاء للجرحى وتضامننا وتعاطفنا الكبير مع أهاليهم وذويهم.

والله الموفق،

صادر عن التكتل المدني للتنمية والحريات، الاحد الموافق 10 أكتوبر 2021
• منظمة أصوات حرة للإعلام
• منظمة مناصرون للحقوق والحريات
• مؤسسة يمانيات للطفل والمرأة

قد يعجبك ايضا