إغلاق مطار صنعاء الدولي يعمق معاناة مرضى السكري في اليمن

حذر نائب رئيس مركز علاج مرضى داء السكري الدكتور عبدالكافي الحداد من تدهور أوضاع مرضى السكري بسبب نقص الانسولين وإحجام وكلاء الدواء عن إدخاله إلى السوق المحلية منذ إغلاق منافذ اليمن .

وقال الدكتور عبد الكافي في تصريح صحفي ان إغلاق مطار صنعاء الدولي عمق المعاناة الانسانية للمرضى  لان نقل دواء الأنسولين  يحتاج لظروف نقل وتخزين خاص ولا يمكن نقله الا جواً ..  مشيراً الى ان أحد أبرز أسباب تدهور أوضاع مرضى السكري هو وصول الأدوية إليهم وقد تأثرت فاعليتها بسبب ظروف نقلها براً .

وقال الدكتور الحداد ان  أعداد ملفات المرضى في مركز علاج داء السكري وصلت لقرابة 29 ألف حالة مرضية .

وأشار الدكتور عبد الكافي الى انه خلال الأعوام الستة الأخيرة استقبل المركز أكثر من 15000 حالة مرضية وهناك الكثير من الحالات المرضية الأخرى ينتشرون في مختلف مستشفيات محافظات الجمهورية .

وأوضح ان رصيد المركز حالياً من دواء الأنسولين الخاص بمرضى السكري 150 ألف فيالة وهذا الرقم لا يكفي لإمداد الاعداد الكبيرة للمرضى لهذا العام

قد يعجبك ايضا