محافظ حجة: نفذنا الكثير من المشاريع الخدمية والتنموية

اكد محافظ محافظة حجة هلال عبده الصوفي انه وبناءً على مصفوفة الاحتياجات للمحافظة التي تضمنتها خطة المرحلة الاولى للرؤية الوطنية لبناء الدولة المدنية الحديثة، تم تنفيذ عدد من المشاريع والأنشطة وخصوصاً في مجال الطرقات والمياه والصرف الصحي والاتصالات والكهرباء والمجال الصحي والزراعي اضافة إلى تنفيذ عدد كبير من المشاريع الخدمية والتنموية كثيفة العمالة في المناطق الفقيرة بالمحافظة والتي ساهمت بشكل كبير في تشغيل الايدي العاملة في المناطق التي تنفذ فيها تلك المشاريع
وقال محافظ حجة في حوارا مع صحيفة 26سبتمبر في عددها الصادر اليوم :نحن حريصون خلال هذه المرحلة على مشاريع شق وتوسعة الطرقات بعموم مديريات المحافظة باعتبارها أساس التنمية وشريان الحياة للمواطنين وقد استطعنا خلال هذا العام وبتوفيق من الله من صيانة وإعادة تشغيل جميع قطع الشق الخاصة بالمجالس المحلية في عموم المديريات والتي كانت متوقفة لعدة أعوام بل بعضها ظلت على حالها متعطلة لعشرات السنين, واستطعنا شق وافتتاح وتوسعة العديد من الطرق الهامة في عموم المديريات, وقال نحن بإذن الله سنعلن في مؤتمر صحفي بمناسبة العيد السادس لثورة الـ21 من سبتمبر المجيدة عما تم تنفيذه من منجزات تنموية وخدمية في ظل عمر الثورة المباركة رغم العدوان والحصار.
وفيما يتعلق بالجانب الاستثماري بالمحافظة قال الصوفي: تقدمت الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات ممثلة في الشركة الوطنية القابضة للتعدين للاستثمار في هذا القطاع ونحن نرحب بجميع المستثمرين للنهوض بهذا القطاع وقد أعلنا قبل عدة اشهر بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية عن اطلاق برنامج الاستثمار في قطاع الصخور الصناعية والإنشائية, ولدينا خطة شاملة بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ممثلة برئيسها الأستاذ إبراهيم الوريث لتنمية هذا القطاع الاقتصادي الهام الذي تزخر به محافظة حجة بكل مقوماته, ولله الحمد قد بدأنا بتنفيذ الخطوات الإجرائية والتي ستحقق بإذن الله الغايات والأهداف المرجوة بإذن الله.
وفيما يتعلق بالجانب الزراعي واهتمام السلطة المحلية في الزراعة خاصة زراعة البن اكد ان قيادة المحافظة جهوداً كبيرة من اجل النهوض بواقع الزراعة في المحافظة من خلال الاهتمام بالمحاصيل الزراعية النقدية التي تسهم في زيادة دخل المزارع وتحسين وضعة المعيشي وكذلك دعم الاقتصاد الوطني وقد أطلقنا في مطلع هذا العام مبادرة غرس 600 ألف شتلة في عموم المديريات كما أعلنا عدداً من المديريات محميات طبيعية لزراعة البن واللوز مثل مبين وبني العوام وحجة وكحلان عفار ولدينا خطة لإنشاء عدد من المشاتل القروية في تلك المديريات لإنتاج شتلات البن والوز بما يسهم في تشجيع المزارعين لزراعة هذه الأشجار النقدية بدلا عن أشجار القات التي تستنزف المياه.
وقال الصوفي ان المحافظة وعلى مدى خمسة أعوام من العدوان نالها النصيب الأكبر من جرائمه ومجازره فقد ارتكب العدوان 16 مجزرة راح ضحيتها الاف الأبرياء من المدنيين جلهم نساء وأطفال منها مجزرة سوق خميس مستبا ومجزرة سوق عاهم ومجزرة ظهر ابو طير ومجزرة عرس الراقة ببني قيس ومجزرة طلان بكشر ومجزرة مدينة حجة ومجزرة محطة الورقي بعبس وغيرها من المجازر المروعة.

قد يعجبك ايضا